مدير مكتب أشغال بني حشيش : البنية التحتية الركيزة الأساسية لتنمية الوطن

بلغت عدد المشاريع التي نفذها مكتب الأشغال العامة بمديرية بني حشيش خلال العام 1445هـ تنفيذ وزفلتة شارع أربعة وعشرين بمنطقة صرف بتكلفة إجمالية 96 مليون ريال بكمية 7540مترمربع بتمويل السلطة المحلية بمحافظة صنعاء وتنفيذ الوحدة التنفيذية بالمحافظة وأشراف مكتب الاشغال العامة والطرق، وشق عشرة شوارع في منطقة صرف وتم عمل مبادرة مجتمعية لمياه الصرف الصحي بمنطقة سعوان بتعاون مكتب الاشغال، وبحسب تصريحات المهندس منير حمود العذري مدير مكتب الاشغال بمديرية بني حشيش ،أنه خلال هذه الفترة تم العمل في جميع المجالات بأقسامها التفتيشية وأقسام المرافق والأسواق وصحة البيئة ومزاولة المهنة في جميع الأقسام المتعلقة بمكتب الاشغال وتم انجاز أثنين أسواق وتسهيل الإجراءات للمستثمرين وعمل أسواق بديلة خلال 1445هجرية في منطقة الملكة وفي منطقة سعوان دوار الأربعين وتم نقل الأسواق العشوائية للباعة المتجولين إلى الأسواق المنظمة. مشيرا إلى أن من البرامج والخطط المستقبلية للعام 1446هـ مشروع زفلتة خط الرونة بتكلفة إجمالية 116مليون ريال ..وإعادة تأهيل طريق صنعاء ـ مأرب منطقة سوق الحتارش بطول 330م وعرض 28م بمساحة إجمالية 10640م مربع ومساحة مستهدفة 7112م مربع يستمد تنفيذه من قبل صندوق صيانة الطرق.. وأفاد العذري، أن مكتبه بصدد تنفيذ وتوزيع المهندسين في جميع المناطق الريفية لعمل دراسات للمبادرات المجتمعية المساهمة من المواطنين والمرفوعة منهم ، وقال المهندس منيرالعذري أن مكتبه يواجه العديد من العوائق لعل أهمها عدم وجود توعية إعلامية للمواطنين لحثهم بالالتزام بالقانون وتجنب المخالفات ،وكذا تأخير إنزال المخططات من قبل الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني وعدم تسويات أراضي المواطنين وأراضي الدولة قبل التخطيط مما يمثل صعوبة أثناء إزالة المخالفات في الشوارع ويصعب تنفيذ المخطط والمواجهة المباشر مع المواطنين الرافضين تطبيق المخطط ، إضافة الى تأخير التجاوب من قبل الجهات الأمنية بخصوص ضبط المخالفين ، وكذا وجود بعض التداخلات بين مديرية بني حشيش ومديرية شعوب ومديرية بني الحارث ،والاعتداءات المستمرة على الحجوزات الخدمية وذلك بسبب عدم تسويرها من قبل جهاتها المختصة ورميها على عاتق مكاتب الاشغال. وشدد العذري على ضرورة التوعية المجتمعية للمواطنين عبر القنوات التلفزيونية بعدم البناء العشوائي في الشوارع والحجوزات الخدمية أو البناء في الأراضي البيضاء الخاضعة للتخطيط وأهمية تنفيذ المخططات العمرانية والشوارع كونها تمثل أكبر خدمة لهم. ، وكذا ضرورة إيضاح أهمية أعمال وواجبات مكاتب الاشغال التنفيذية في مجال البناء وغيره من الأقسام الخدمية المناطة بمكتب الاشغال ولما لها دور كبير لبناء البنية التحتية للوطن ، وما تقدمه من الخدمات اللازمة للمواطنين ، ووجه العذري دعوته للأمناء الشرعيين بعدم كتابة أي بصيرة أو مستند دون التأكد من صحة وسلامة موقع الأرض من مهندس المنطقة من مكتب الاشغال ..وطالب العذري الجهات المعنية بأنزال المخططات واتخاذ الإجراءات والبت في ملفات المتظلمين لكي يسهل تنفيذ المخططات. وثمنً العذري جهود القيادة الثورية ممثلة بالقائد العلم السيد عبد الملك الحوثي حفظة الله والرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى والجهود الكبيرة التي يقوم بها محافظ المحافظة ومدير عام الاشغال ومدير عام المديرية الذين ذللوا كافة الصعوبات وتوفير المعدات المطلوبة لشق الشوارع وتجاوبهم لرفع المشاريع وإنزالها إلى حيز الواقع في ظل الرؤية الوطنية.  
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص